• email contact@educapsy.com
  • Telephone +(213) 0555555555

المقالات

نظام المقاربة بالكفاءات في المدرسة الابتدائية الجزائرية

نظام المقاربة بالكفاءات في المدرسة الابتدائية الجزائرية

من تقديم أ. د. علي تعوينات  جامعة الجزائر 2

معنى الكفاءة

يعرف لوي دينو L. D’Hainaut الكفاءة بأنها " مجموعة من التصرفات الاجتماعية والوجدانية ومن المهارات النفسية والحس حركية التي تسمح بممارسة لائقة لدور ما أو وظيفة ما أو نشاط ما".

وهي حسب بيير جيلي P. Gillet " نظـام من المعـارف الـتصوريـة والإجـرائيـة منـظمـة على شكـل تصاميـم  عـمليـات، والتي تسمـح داخـل مجـموعـة وضعـيـات متجـانسـة، بتحديد المهمة أو المشكل وحله بفضل نشاط ناجح (حسن الأداء)".

نظام التعليم " بالمقاربة بالكفاءات " هو ذلك النظام الذي يجعل من المعرفة المدرسية المدمجة والمكتسبة بكل أنواعها (المعرفة الثابتة أو المعرفة المنهجية أو المعرفة الأداتية connaissances déclaratives, procédurales et instrumentales) ، بحيث تكون هذه المعرفة المكتسبة والمدمجة مستخلصة من أكثر من مادة دراسية ، ويعني ذلك أن كفاءة معينة في مجال معين قد تشترك في نشوئها لدى المتعلم عدة دروس في عدة مواد دراسية، بحيث تتدخّل كل مادة بنسبة معينة لتشكّل هذه الكفاءة. وكفاءة أخرى في مجال ثان تتدخل أيضا عدة دروس في عدة مواد لكن بنسب تختلف عن نسب الكفاءة الأولى لكي تتشكّل الكفاءة الثانية. 

المعرفة المكتسبة والمدمجة هي تلك المعرفة التي يتعلمها المتعلم في مختلف المواد الدراسية والتي تتكامل فيما بينها لكي تكوّن معرفة كاملة وتامة مصدرها ليس واحدا ولكن منبثقة من عدة مصادر مترابطة ومتكاملة فيما بينها وهذه المصادر هي مختلف المواد الدراسية التي يتكوّن منها المنهاج الدراسي الذي يستجيب لنظام للمقاربة بالكفاءات.    

إن المنهاج الذي يبنى بهذه الطريقة يستدعي اشتراك كل المجموعات المتخصصة في المواد الدراسية ، في التخطيط لبناء كفاءة ختامية معينة، فكل مجموعة متخصصة في مادة ما تقترح المضمون المعرفي - الذي يتكوّن من الدروس الخاصة في هذه المادة والمناسبة لإنشاء هذه  الكفاءة ، ويقتضي هذا العمل أن تُخطط الكفاءات المراد إكسابها للمتعلمين في كل مستوى من المستويات التعليمية بشكل جماعي من قبل المجموعات المتخصصة للمواد الدراسية، ثم تقوم كل مجموعة بانتقاء المحتوى المعرفي في مادتها والخاص بكل كفاءة  ، بحيث يتكامل ويترابط مع محتوى المواد الدراسية الأخرى، وذلك من خلال التنسيق مع المجموعات المتخصصة الأخرى، حتى يمكن تدخل كل مادة بمضمون مناسب ومتفاوت حسب أهمية كل مادة في التخطيط للكفاءة المعينة بشكل شمولي وتكاملي.

إن ما أُنجز فعلا في التخطيط لبناء الكفاءات هو أن كل مجموعة متخصصة خططت في مادتها الكفاءات التي رأتها تناسب مادتها ، ومن هنا أصبح تحديد الكفاءات المراد إكسابها للمتعلمين تختلف باختلاف المواد الدراسية التي تقدّم له وقد تتناقض أو تتكرّر، لأن التخطيط الشكلي والجزئي للكفاءات لا يسمح ببناء المنهاج التكاملي – الترابطي الذي يفرضه نظام المقاربة بالكفاءات في مرحلة التعليم الابتدائي. ومن هنا نطرح التساؤلات التالية:

- ما هي آثار تطبيق المعيار البيداغوجي (وضعية مشكلة ، وضعية تعليمية-تعلمية،  وضعية إدماجية، تقويم) الذي تتطلبه المقاربة بالكفاءات على المردود التربوي للمتعلمين ؟

- ما هي آثار تطبيق المنهاج الترابطي - التكاملي في نظام المقاربة بالكفاءات على المردود التربوي للمتعلمين ؟

- ما هي آثار تطبيق منهاج المقاربة بالكفاءات حسب ما هو مطبق في المدرسة،(يطبق من إدماج يخص دروس كل مادة منفصلة فقط ؟ وهو إدماج سطحي وشكلي لا يؤدي إلى نشوء الكفاءات حسب الشروط المطلوبة من خلال منطق الفصل بين المواد، على المردود التربوي للمتعلمين) ؟ 

الفرضيات:

- يؤدي تطبيق منهاج المقاربة بالكفاءات المعتمد على المعيار التكاملي – الترابطي وعلى إدماج المعارف الخاصة بالمواد الدراسية المختلفة إلى الرفع من المردود التربوي للمتعلمين وإلى اكتساب الكفاءات المخطط لها.

- يؤدي تطبيق منهاج المقاربة بالكفاءات المعتمد على معيار الفصل بين المواد والإدماج السطحي والشكلي في المادة الدراسية الواحدة إلى التعلم السطحي عند المتعلمين والاكتساب السطحي للكفاءات في المادة الواحدة.

 

 

 

الإجراءات المنهجية للدراسة

1 _ المنهج المتبع:

     تم تحديد متغيرات الدراسة في شكل متغير مستقل وهو التدريس حسب مبادئ المقاربة بالكفاءات ووفق المنهج الترابطي التكاملي لمعرفة تأثيره وعلاقته بالمتغير التابع وهو المردود التعليمي للمتعلمين.

2_ عينة الدراسة

لقد أنجز هذا البحث في مدرستين ابتدائيتين (سنة 5) وقد استغرقت الدراسة الميدانية مدة سنة في فترات متقطعة خلال السنة الدراسية 2009/ 2010 والسنة الدراسية 2010/ 2011. وكان العدد الإجمالي لأفراد العينة 115، (مج ضا = 54 ومج تج = 61)

تكوين المعلمة وإعادة تنظيم محتوى الدروس:

     قُدمت للمعلمتين – المنفذتين للدراسة - توجيهات وتعليمات عن كيفية توزيع التدرج الشهري للمواد الثلاث: اللغة العربية، الرياضيات، التربية العلمية والتكنولوجية، من خلال المنهج الترابطي- التكاملي. وقد تم تنظيم مواضيع المواد التعليمية وفق هذا المنهج.

التدرج الشهري:

رياضيات

ت . علمية

اللغة العربية

الأعداد العشرية

المضلعات

المثلثات

القسمة

نوعية الهواء والماء

التكيف مع النشاط الحركي

محور" الصحة والرياضة"

النص:رامي بطل السباحة والغطس

 

القسمة

الكسور

تنظيم معطيات

الزوايا

التخلص من النفايات

المعلمة في الفضاء والزمن

محور: " الفضاء والاكتشافات العلمية "

النص:

كوكب الأرض

 

المساحات

الأعداد العشرية

السعة والحجم

المادة

محور" الصناعات والحرف "

النص:

النفخ في الزجاج

الأعداد العشرية

التناسبية

تكيف تغذية النباتات الخضراء مع أوساط عيشها

محور:"الرحلات والأسفار"

ابن بطوطة في رحلته إلى الحج

3.3. برنامج بناء الكفاءات التعليمية بالترابط والتكامل بين المواد الدراسية

نقدم فيما يلي التجربة المطبقة في الدراسة وذلك بإعادة برمجة مجموعة مواضيع في أربع مواد دراسية ، وإعادة ترتيب هذه المواضيع المستخدمة في الدراسة .

*       مواضيع في مادة " اللغة العربية " التي تعتبر المحور الأساس لمواضيع المواد الأخرى.

*       مواضيع في مادة " التربية العلمية "، والتي تعتبر المادة الأساسية الثانية.

*       مواضيع في مادة "الرياضيات" ، وتعتبر المادة الثالثة المدمجة في البرنامج المطبق.

لقد أخذت المواضيع المطبقة من المنهاج الذي تتضمنه الكتب المدرسية للسنة الخامسة من التعليم الابتدائي، (ولم يراع في ذلك الترتيب الذي جاء في الكتاب ولا في المنهاج الرسمي).

  1. مواضيع اللغة العربية:
  • رامي بطل السباحة والغطس ، وقد جاء في محور الصحة والرياضة.
  •  النفخ في الزجاج وقد جاء في محور الحرف والمهن .
  • كوكب الأرض ، وقد جاء في محور غزو الفضاء والاكتشافات العلمية.
  • مع ابن بطوطة في رحلته إلى الحج ، وقد جاء في محور الرحلات والأسفار. 

مواضيع التربية العلمية:

1.2.المجال 4: التكيف مع النشاط الحركي: يشمل هذا المجال وحدتين:

Ü    التنسيق أثناء الحركة.

Ü    استجابة الجسم للجهد العضلي.

تتضمن الوحدة الأولى ثلاثة أنشطة:

*        أنماط الحركة،

*        الأعضاء المتدخلة على مستوى المفصل،

*        العمل المنسق للعضلات.

وتتضمن الوحدة الثانية أربعة أنشطة:

*        مظاهر الجهد العضلي،

*        تغير الحاجات الغذائية حسب النشاط،

*        تغير وتيرتي التنفس ونبض القلب حسب النشاط،

*       العلاقة بين الجهد العضلي ووظائف التغذية.

يتبيّن من هذا المجال 4 ، أنه يقدم للمتعلم العلاقة بين النشاط العضلي – الحركي المتناسق  والمحكم والمتآزر مع تنوع استهلاك الغذاء المناسب حسب كل نشاط منجز.

المجال 5: المَعْلَمَة في الفضاء والزمن:

يحتوي هذا المجال 5 على وحدتين:

Ü        حركة الأرض حول الشمس – الفصول.

Ü        نوعية الهواء والماء                                                                  

تتضمن الوحدة الأولى ثلاثة أنشطة:

*       الحركة الظاهرية للشمس،

*       ما الذي يجعل الفصول تتعاقب،

*       الاعتدال الربيعي والخريفي والانقلاب الشتوي والصيفي.

تتضمن الوحدة الثانية ثلاثة أنشطة:

*       تلوث الماء

*       تلوث الهواء

*       التخلص من النفايات

يقدّم المجال 5 للمتعلم مجموعة من المعارف حول العناصر الملوثة للهواء والماء في بيئته كما يميز طرق التخلص من النفايات للمحافظة عليها .

المجال6: المادة :

يتضمن المجال وحدتين :

  • المواد القابلة للانحلال
  • استرجاع مادة منحلة بالتسخين أو التبخر

تحتوي الوحدة الأولى على نشاطين:

-        تحضير محلول

-        مصونية الكتلة

تحتوي الوحدة الثانية على نشاط واحد:

-        استرجاع كتلة منحلة

المجال 2: تكيف تغذية النباتات الخضراء مع أوساط عيشها:

يتضمن المجال 2 وحدتين:

*       خصائص النباتات التي تعيش في وسط يفتقر إلى الماء.

*       تغيرات حاجات النباتات للأملاح المعدنية حسب وسط العيش.

تحتوي الوحدة الأولى على ثلاثة نشاطات:

-       المناطق المناخية الرئيسية في الجزائر،

-       طرق تكيف النباتات في الوسط الجاف،

-       أنواع النباتات الخضراء حسب المناطق المناخية.

تحتوي الوحدة الثانية على نشاطين:

-       هل الأملاح المعدنية ضرورية لنمو النبات الأخضر؟

-       تأثير العناصر المعدنية على نمو النبات الخضر.

يقدم المجال 2 للمتعلم موضوع حياة النبات في الوسطين : المفتقر للماء والمتوفر فيه، وخصائص كل نوع من النبات وكذا أنواع الأملاح المعدنية التي يحتاج إليها كل نوع .

مواضيع الرياضيات

المحور الأول: ويتضمن مواضيع الدروس التالية:

-        قياس الأطوال .

-        الأعداد العشرية .

-        الكسور.

-        المستطيل .

-        التعامد والتوازي.

تقدّم هذه الدروس للمتعلم جانبين من جوانب الرياضيات وهما: جانب خاص ببعض معارف حول الحساب، وآخر متعلق ببعض معارف حول بالهندسة. وكلاهما يمثل جانبا من جوانب منهاج هذه المادة في السنة الخامسة من التعليم الابتدائي.

المحور الثاني: ويتضمن مواضيع الدروس التالية:

- الدائرة،

- مقارنة ورسم الزوايا،

- المساحات،

- المثلثات،

- الرباعيات والمثلثات،

- الأشكال الهندسية.

المحور الثالث: ويتضمن مواضيع الدروس التالية:    

- المساحات،

- التناسبية،

- ضرب وتقسيم أعداد على 10، 100، 1000.

- الأعداد : المقارنة والترتيب والحصر والتمثيل على مستقيم مدرج،

- السعة والحجم،

- تنظيم معلومات في جداول ومخططات.

ـمنهجية التدريس المقترحة حسب الترابط والتكامل:

 مرحلة تنظيم التلاميذ:

تلاميذ المجموعة التجريبية:

قُسم تلاميذ المجموعة التجريبية إلى فرق ذات 4 و5 تلاميذ في كل فرقة ، يجلسون على شكل حلقة لتسهل عليهم النقاش وتمكنهم من التشاور لاختيار الأجوبة ، وعُين تلميذ مسيّر في كل واحدة . وقد أخبر التلاميذ بأن العمل سيشارك فيه كل واحد منهم والمسيّر ينظّم توزيع التدخلات ، وعند الاتفاق على نتيجة العمل تُكتب على ورقة واحدة من تلميذ واحد خطه واضح وسريع الكتابة من الفرقة

تلاميذ المجموعة الضابطة:

لقد أُبقي على تلاميذ المجموعة الضابطة على الوضع الذي يدرسون فيه عادة ، ولم يُحدث أي تغيير في وضعية الصف والجلوس . كما أن مواضيع الدروس التي قُدمت لهم ، وهي نفسها التي دُرّست لتلاميذ المجموعة التجريبية ، قدمت بالشكل التقليدي الذي يدرسون به قبل إجراء تجربة البحث الحالي. وأنه اتبع في ذلك طريقة الفصل بين المواد الدراسية ، والتي تتابعها المدرسة في التعليم.

 

مرحلة تنظيم التدريس:

طريقة التدريس ومعايير بناء الكفاءة المطبقة مع المجموعة التجريبية:

لقد تم تطبيق طريقة التدريس المناسبة للمنهج التكاملي – الترابطي ، وهي الطريقة التي لا تفصل بين المواد الدراسية ، مع الأخذ بعين الاعتبار المعايير العلمية لنظام المقاربة بالكفاءات والمتمثلة في المعايير التالية: وضعية المشكلة ، وضعية التعلم (وتشمل خطوات حل المشكلة) ، وضعية الإدماج، وضعية التقويم.

لا تذكر المعلمة المادة التي سوف يدرسها التلاميذ في الحصة ، وإنما تنطلق فقط من وضعية مشكلة ، وقد اتبعت المعلمة الخطوات التالية في الدرس:

  1. 1.   وضع التلاميذ في مشكلة عن طريق طرح سؤال أو سؤالين حول موضوع الدرس: (كيف يصبح الإنسان بطلا في رياضة ما؟ متى نقول عن شخص أنه بطل في السباحة؟)
  2. 2.   إعطاء مهلة لكي يتشاور أعضاء كل فرقة ويبحثون عن الجواب،
  3. 3.   تلقي الأجوبة من عضو من كل فرقة، وتحليل الجواب وتقييم مدى صحته، الاتفاق على صحة أحد الأجوبة أو إجراء التصحيح من قبل التلاميذ،
  4. 4.   الشروع في تقديم موضوع الدرس عن طريق سؤال – جواب ، أو تكليف التلاميذ في الفرق بإنجاز أعمال ، أو عرض المعلومات الأولى من قبل المعلمة ، ريثما يندمج التلاميذ في الموضوع كي يبحثوا بأنفسهم عن المعارف في الدرس...
  5. 5.   في كل وضعية، لا تنتقل المعلمة ولا تسمح بالانتقال من عنصر من الدرس إلى عنصر جديد إلا بعد التأكّد من اكتساب الأول واستيعابه بشكل جيد وصحيح ، وذلك عن طريق التقويم الجزئي (التكويني).
  6. 6.   إجراء عملية حوصلة لموضوع الدرس (عبارة عن وضعية إدماج أولية) من خلال التلاميذ وكتابة ذلك على السبورة من قبل تلميذ لكي ينقله الآخرون في الدفاتر.
  7. 7.   تجري المعلمة عملية تقويمية في نهاية الدرس دون أن تخبر التلاميذ بأن الدرس قد انتهى.
  8. 8.   تنتقل المعلمة بواسطة وضع التلاميذ في مشكلة متممة للأولى عن طريق سؤال أو أسلوب آخر لكي تنتقل إلى المادة الجديدة ، لكن لا تعرّف التلاميذ بذلك ولا تشير ولو إشارة حول عنوان الدرس أو المادة. تتبع المعلمة خطوات الطريقة المذكورة أعلاه ، كما تستخدم الأدوات المناسبة في ذلك. ويبقى التلاميذ يدرسون في فرق وينجزون النشاطات التي توكل إليهم (حسب ما ذُكر أعلاه).
  9. 9.   بعد الانتهاء من الدروس التي أنجزت دون الإشارة إلى المادة التي تنتمي إليها الدروس، تقوم المعلمة بمشاركة التلاميذ في فرق على وضع خلاصة إدماجية عامة تجمع بين عدة دروس لعدة مواد دراسية.  
  10. 10.        عند الانتهاء من الدروس والعملية الإدماجية ، تقوم المعلمة بتقديم تمارين إدماجية ، أي تمارين مشكلة تجمع ما بين مادتين أو أكثر وعلى التلميذ أن ينجز هذه التمارين من خلال استخدام المعارف المدمجة والمتحصل عليها من عدة مواد دراسية. (يوجد في الملحق هذا النوع من التمارين).

7_ أدوات البحث :

ـ اختبارات التحصيل:

الاختبارات القبلية :

تهدف إلى تحديد مستوى المردود التعليمي لدى المتعلمين عما إذا كانت هناك فروق بين المجموعتين التجريبية والضابطة قبل بداية التجربة، صممت الاختبارات على أساس المقاربة النصية بحيث ننطلق من نص اللغة العربية وتنبثق منها أسئلة المواد الثلاثة الأخرى (الرياضيات، التربية العلمية ، التربية الإسلامية ) ـ انظر الاختبار في الملحق " قوس قزح "ـ

وقدمت بعض التوضيحات الضرورية أثناء تطبيق الاختبار (تعليمات الاختبار، الهدف منه  كيفية الإجابة...). صححت الاختبارات القبلية من قبل الأستاذ المطبق والباحث واستخرج الباحث المعدل لكل متعلم عن كل عملية معرفية بحيث كان التصحيح على 10 درجات لكل عملية ـ انظر الملحق ـ

الاختبارات البعدية :

تهدف إلى قياس مدى تمكن المتعلمين من تحسن مستواهم في المردود التعليمي وتقدم بعد الانتهاء من الدراسة وتدريب المتعلمين على المنهج الترابطي-التكاملي الذي تعتمد عليه المقاربة بالكفاءات، والذي استغرقه التطبيق الفعلي للتدرج " أربعة أسابيع " بوضع المتعلمين في وضعيات مشكلة.

المعالجة الإحصائية:

-       المتوسطات الحسابية

-       الانحرافات المعيارية لمتغيرات الدراسة

-       اختبار ت  T.TESTللمقارنة بين المجموعتين

-       تحليل التباين الأحادي للمقارنة بين المجموعتين في أكثر من متغير

-       معامل ارتباط بيرسون  PEARSONCORRELATION.

عرض وتحليلوتفسيرنتائج الدراسة الميدانية

جدول يبين نتائج الاختبار قبلي في المجموعتين التجريبية والضابطة  

الخطأ المعياري

الانحراف المعياري

المتوسط الحسابي

ن

 

 

        إحصائيات

المواد

,09238

,17196

,72155

1,26367

5,4344

5,5463

61

54

مج تجريبية

مج ضابطة

اللغة العربية1

,16701

,19117

1,30436

1,40479

5,6885

5,6296

61

54

مج تجريبية

مج ضابطة

الرياضيات1

,16717

,25880

1,30567

1,90179

5,2295

5,6019

61

54

مج تجريبية

مج ضابطة

العلوم الطبيعية1

جدول رقم (6) إحصاءات وصفية للمجموعة التجريبيية قياس قبلي/قياس بعدي

إحصائيات

المواد

المتوسط الحسابي

عدد أفراد العينة

الإنحراف المعياري

الخطأ المعياري للمتوسط

لغة عربية قياس قبلي

5,4344

61

,72155

,09238

لغة عربية قياس بعدي

6,3033

61

1,33003

,17029

رياضيات قياس قبلي

5,6885

61

1,30436

,16701

رياضيات قياس بعدي

7,1639

61

1,39857

,17907

علوم طبيعية قياس قبلي

5,2295

61

1,30567

,16717

علوم طبيعية قياس بعدي

5,7787

61

1,62410

,20794

 

 

 

 

 

 

جدول رقم نتائج الفروق في الأداء بالنسبة للمجموعة التجريبية

مستوى الدلالة

درجة الحرية

قيمة ت

الخطأ المعياري للمتوسط

الانحراف المعياري

الانحراف المتوسط

        إحصائيات

المواد

,000

53

-4,451

,19520

1,52453

-,86885

اللغة العربية 2

,000

53

-5,759

,25619

2,00089

-1,4754

الرياضيات2

,017

53

-2,447

,22443

1,75287

-,54918

العلوم الطبيعية2

جدول  نتائج المجموعة الضابطة  قياس قبلي/قياس بعدي

إحصائيات

المواد

المتوسط الحسابي

عدد أفراد العينة

الانحراف المعياري

الخطأ المعياري للمتوسط

لغة عربية قياس قبلي

5,5463

54

1,26367

,17196

لغة عربية قياس بعدي

5,2593

54

1,72041

,23412

رياضيات قياس قبلي

5,6296

54

1,40479

,19117

رياضيات قياس بعدي

6,1204

54

1,34212

,18264

علوم طبيعية قياس قبلي

5,6019

54

1,90179

,25880

علوم طبيعية قياس بعدي

4,6204

54

1,31010

,17828

جدول رقم (9) نتائج عملية تحليل الفروق في الأداء بالنسبة للمجموعة الضابطة قياس قبلي/ قياس بعدي

 

 

مستوى الدلالة

درجة الحرية

قيمة ت

الخطأ المعياري للمتوسط

الانحراف المعياري

الانحراف المتوسط

إحصائيات

المواد

,277

53

1,097

,26156

,001

,28704

اللغة العربية 2

,008

53

-2,748

,17855

,237

-,49074

الرياضيات2

,001

53

3,393

,28927

,848

,98148

العلوم الطبيعية2

,000

53

5,018

,31925

,021

1,60185

التربية الإسلامية2

جدول رقم (10) إحصاءات وصفية للمجموعتين الضابطة والتجريبية  في القياس البعدي

الخطأ المعياري

الانحراف المعياري

المتوسط الحسابي

ن

المجموعة

 

إحصائيات    

المواد

,17029

,23412

1,33003

1,72041

6,3033

5,2593

 

مج تجريبية

مج ضابطة

اللغة العربية 2

,17907

,18264

1,39857

1,34212

7,1639

6,1204

 

مج تجريبية

مج ضابطة

الرياضيات2

,20794

,17828

1,62410

1,31010

5,7787

4,6204

 

مج تجريبية

مج ضابطة

العلوم الطبيعية2

يظهر من خلال الجدول أن قيم T كلها دالة إحصائيا عند مستوى الدلالة ألفا α0.01 ودرجة الحرية 113 وهذا في المواد الدراسية ، ففي اللغة العربية قدر T بـ 3,606، وفي التربية الإسلامية قدرت T بـ 4,269، وفي الرياضيات قدرت T بـ 4,070، أما في مادة العلوم الطبيعية فقد قدرت T بـ 4,174، وهذا يؤكد أن الفروق الملحوظة بين متوسطات المجموعتين والتي هي صالح المجموعة التجريبية حقيقية يفسرها المتغير التجريبي (المستقل)، بمعنى أن عملية الربط والادماج التي خضع لها المنهاج كان لها تأثير إيجابي في دعم الأداء لدى تلاميذ المجموعة التجريبية في كل المواد الدراسية. ضوء التحاليل الإحصائية التي استعرضناها أعلاه يمكننا القول بأن فرضية البحث"يؤدي تطبيق منهاج المقاربة بالكفاءات المعتمد على المعيار التكاملي – الترابطي وعلى إدماج المعارف الخاصة بالمواد الدراسية المختلفة إلى الرفع من المردود التربوي للمتعلمين وإلى اكتساب الكفاءات المخطط لها " قد تحققت.

تفسير النتائج:

إن أهم ما يمكن استنتاجه من خلال النتائج أعلاه هو أن ربط الأنشطة التعليمية وإدماجها من شأنه تحسين أداء التلاميذ في مختلف المواد الدراسية مقارنة بأدائهم في ظل خضوعهم للتدريس كما هو معمول به حاليا في المدراس. بحيث يعتمد المنهج المتكامل على إزالة الحواجز التقليدية التي تفصل جوانب المعرفة مما يتيح للمتعلم اكتساب المفاهيم الأساسية التي توضح وحدة المعرفة ودورها في الحياة اليومية، وهذا ما تسعى إليه المقاربة بالكفاءات، بحيث تسمح بتآزر مجموعة من الحقائق المختلفة وتكاملها حول محور معين، قد يكون هذه المحور موضوعا يرغب المتعلم في دراسته.

فالتكامل نظام يؤكد على دراسة المواد الدراسية دراسة متصلة وينظمها سيكولوجيا أكثر منه تنظيما منطقيا تقليديا ولا يهمل الفائدة الاجتماعية التي يجنيها المتعلمون مما يدرسونه، والتكامل الحقيقي هو الذي يؤثر تأثيرا حقيقيا في السلوك، ويأتي عن طريق قدرات وخبرات المتعلمين الشخصية (الشربيني والطنطاوي، 2001: 213).

وهو نظام مأخوذ من الحياة إذ يمكن أن يلاحظ في المجتمع وفي تكامل الوظائف والحاجات والأهداف، كما يمكن أن يلاحظ في حياة المتعلم من حيث تكامل حاجاته الاجتماعية والسيكولوجية والبيولوجية، وفي تكامل عناصر شخصيته في كل واحد من تلك الحاجات، فبعد البدء باهتمامات المتعلم من حيث التشويق والإثارة يستخدم منطق المادة بما يناسب مستوى المتعلمين وبما يتطلبه موضوع الدراسة أو المشكلة المطروحة في التنظيم السيكولوجي مثلا (الليقاني ورضوان، 1982: 55-74)

وفي التكامل يخرج المتعلم بمعلومات متكاملة نتيجة لما يقوم به من بحث وسعي للحصول على المعلومات والقراءات المتعددة حول موضوع دراسته، وبذلك يخرج بخبرات مترابطة وليست مجزأة، وفي المنهج المتكامل تشبع حاجات المتعلمين. كما يعنى هذا المنهج بتهيئة الظروف والإمكانات التي تجعل المتعلم يكامل بين خبراته السابقة وخبراته الحالية، ويستخدم كلاهما في حل المشكلات التي تواجهه، مما يشعره بهذا التكامل في نفسه، فيساعده ذلك على اختيار خبراته بنفسه، وتحت إشراف معلميه.

وتجدر الإشارة إلى أن في المستويات المتقدمة من المعرفة، يوجد اهتمام بالغ بالدراسات التي تجرى بين التخصصات المختلفة، حيث تسهم هذه الدراسات في تحقيق مفهوم التكامل بين الخبرات التربوية، باختيار وتنظيم الحقائق والمعلومات والأفكار من الأنظمة المعرفية المختلفة، وبذا يمكن تكوين نظريات تكاملية جديدة تنظر إلى المشكلات بطريقة أكثر تبصرا وأغنى بالمعنى. وهذه الدراسات سيكون لها بلا شك آثار بالغة الأهمية بالنسبة لأهداف التربية، ونظام التعليم، ومحتوى المنهج.

هذا وتتوافق نتائج بحثنا هذا مع ما نتائج دراسة هاشم (1992) التيأجريت بهدفرفع مستوى أداء معلمي المواد التجارية بالسودان، ورفع كفايتهم التعليمية، وذلك من خلال إعداد برنامج لتنمية الكفايات التعليمية اللازمة لمعلم الموادالتجارية بالمدارس الثانوية التجارية.الذي قام باشتقاق قائمة بالكفايات تكونت من (126) كفاية فرعية تندرج تحت خمسة مجالات رئيسة هي:

1-     التخطيط للتدريس.

2-    تنفيذ التدريس.

3-    التفاعل وإدارة الفصل.

4-    التقويم.

5-  مجال المادة الدراسي

 قائمة المصادر و المراجع

  1.  موسوعة الكفايات الألفاظ و المفاهيم و الاصطلاحات: إعداد و ترجمة و تعريب الحسن اللحية بدعم فريدرش نومان الألمانية و مركز حقوق الناس، منشورات جريدة حقوق الناس،ط1، المغرب،2006.
  2. 2.      عبد الكريم غريب، معجم علوم التربية، سلسلة علوم التربية، العدد(9-10) ط 3  (منشورات عالم التربية، الطبعة الثالثة، الدار البيضاء2005.

3. عبد الكريم غريب، المنهل التربوي، معجم موسوعي في المصطلحات و المفاهيم البيداغوجية و الديداكتيكية و السيكولوجية، ج1، ط1، منشورات عالم التربية، مطبعة النجاح الجديدة، الدار البيضاء،2006.

* المراجع الأجنبية:

4-Gérard Scallon ; L’évaluation des apprentissages dans une approche par compétences, 2004, P308.

5- André Guillet « Développer les compétences ».E.S.F éditeurs Paris 2èe édition.

6-Paul Inchaups: L’expérience québécoise de la referme du curriculum d’étude, in Actes de colloque sur les compétences et les savoirs, organisé par le ministère de l’éducation nationale du 27 au 29 Octobre 2001, Alger 2002.  

 

 

أرسلها إلى صديق