• email contact@educapsy.com
  • Telephone +(213) 0555555555

الخدمات التربوية

الاستراتيجيات المعرفية في التدريس العلاجي لذوي صعوبة الإدراك

الاستراتيجيات المعرفية في  التدريس العلاجي لذوي صعوبة الإدراك

أولا: صعوبات الإدراك السمعي:

يمكن تعريفه بأنه قصور في القدرة على التعرف على ما يسمع و تفسيره. حيث انه لا يوجد لديهم مشكل في السمع أو حدوثه بل مشكل في الإدراك السمعي.

حيث تشمل صعوبات الإدراك السمعي:

  1. 1.    صعوبات الوعي الصوتي:

هي قدرة ضرورية لتعلم القراءة الصحيحة بادراك الكلمات التي نسمعها عندما تقرا علينا و هذه المهارة تسمى الوعي الصوتي ( مثل: دَيْن و دِيْن). و الطفل الذي يفتقر للنطق الصحيح أثناء القراءة يصعب عليه فهم معنى الكلمات و من ثم تتأثر حصيلته اللغوية و المعرفية فمن المهم أن يكتسب الطفل إدراك النطق قبل الدراسة و هناك أساليب تدريسية تعنى بمشكل إدراك النطق أو الوعي , ولكن مدارسنا تفتقر لذلك و هذا ما ينتج عنه نقص الرصيد اللغوي لدى الأطفال الذي يؤدي إلى عجزهم التأويل و تضائل ميلهم للقراءة و قدرتهم عن التعبير.

  1. 2.    صعوبات التمييز السمعي:

هي ضعف القدرة على التمييز بين الأصوات و الكلمات المتشابهة مثل (قلب – كلب) (سورة – صورة). و هذه القدرة ضرورية لتعلم بناء اللغة الشفهية و يترتب على هذه الصعوبة صعوبة في فهم اللغة المنطوقة مما يؤدي إلى صعوبات في القراءة و التعبير و المحادثة الشفهية.

 

  1. 3.    صعوبات الذاكرة السمعية:

هي صعوبة في تخزين و استرجاع ما يسمعه الفرد من مثيرات و تقاس من خلال قدرة الفرد على القيام بعدة أنشطة متتابعة أو في نفس الوقت مثل ( أغلق الباب- و افتح النافذة- و احضر كوب ماء- و اعد ترتيب الكتب) و هؤلاء الأفراد يفقدون المتابعة الشفهية للحوار و الفهم القرائي و إتباع التعليمات الشفهية.

  1. 4.    صعوبات التسلسل السمعي:

هي صعوبات تذكر تسلسل و ترتيب الفقرات المتتابعة مثل ( الحروف – الأرقام- الأشهر – السور). حيث أن هؤلاء الأطفال لا يستطيعون ترتيب و تنظيم ما يسمعون و يعانون من صعوبة في تتبع المثيرات السمعية و البصرية و صعوبة في تعلم القراءة و الكتابة و التهجي و الحساب.

  1. 5.    صعوبة المزج أو التوليف السمعي:

هم أفراد يفتقرون إلى القدرة على مزج صوت ضمن أصوات أخرى من الكلمة الكاملة حيث يصعب عليهم عمل إغلاق سمعي لمقاطع الكلمات و استكمال حروفها.

التدخل العلاجي لصعوبات الإدراك السمعي:

  1. 1.    أنشطة تدعيم الإدراك السمعي:

يحتاج العديد من الأطفال ذوي صعوبات التعلم إلى تعليمات نوعية محددة لاكتساب المهارات السمعية من خلال تنشيط و تفعيل دور كل منها.

‌أ.       أنشطة الوعي الصوتي:

لتحقيق النجاح في القراءة يجب تدريب الطفل على سماع نطق أصوات الحروف ثم استخدام هذه الحروف في تكوين كلمات و سمعها و إعادة نطق هذه الحروف خلال الكلمات التي تشملها و يمكن تحقيق ذلك من خلال:

-         استخدام أغاني مسجوعة للأطفال أي بقوافي و نؤكد على القوافي ثم نتوقف فجأة عند الكلمة المكملة للسجع و نتركه يكملها بنفسه.

-         استخدام الكلمات المسجوعة كلعبة للأطفال.

-         حذف بعض الأصوات فيتعلم الطفل الكلمة ثم نقوم بنزع حرف واحد و نطلب منه نطقها كما هي مثل ( زرافة – ز..افة).

-         التأكيد على حروف البداية و نطلب منه ذكر كلمات تبدأ بنفس الحرف.

-         مزج الأصوات حيث نذكر له الكلمة حرف حرف و نطلب منه مزجها مثل ( شـ جـ رة – شجرة)

 

‌ب.   أنشطة الانتباه السمعي:

-         استماع الأصوات: نطلب منه غلق عينيه و الاستماع إلى الأصوات المختلفة ( سيارات- حصان – بطة) و التعرف عليها.

-         أصوات يقوم بها المدرس: بعد غلق أعينهم يطلب منهم تحديد الصوت ( الكتابة على السبورة – سكب الماء).

-         أصوات الصب و المزج: كوضع بعض الحبوب في علبة و رجها للتعرف على الأصوات.

‌ج.    أنشطة التمييز السمعي:

-         بعيد و قريب: تحديد من أين ينبعث الصوت.

-         غليظ و حاد: التمييز بين الأصوات.

-         عالي و منخفض.

-         تتبع الصوت: كتتبع صوت صفير يقوم به المعلم.

‌د.      أنشطة الذاكرة السمعية:

-         نشاط اعمل هذا: يعطى الطفل مجموعة أدوات و سلسلة من التعليمات ( ارسم مربع احمر على الورقة و ضع مثلث اخضر صغير داخله و خط اسود في منتصفه) و نرى مدى تذكره للتعليمة.

-         قوائم الأعداد و الكلمات: لمساعدته على الحفظ الذهني لقائمة الأعداد أو الكلمات  (ابدأ بعددين و أكررهما ثم أظيف تدريجيا رقم).

-         الأغاني الشعرية : نطلب منه تذكر بعض الأغاني التي يحبها.

-         سلاسل الأعداد: نعطيه سلسلة من الأعداد و نطلب منه كتابة الرقم الخامس أو ما هو اكبر عدد أو اصغر عدد.

-         تكرار الجمل: نطلب منه تكرار الجملة و نبدأ من البسيط إلى المعقد.

-         سلاسل الحروف و الأرقام: نذكر له مجموعة من الأرقام حسب تسلسل ما و نطلب منه إكمالها مثل (3-4-5-6......) (2-4-6-8.....).

-         ترتيب الأحداث: اسرد عليه قصة ذات أحداث متتابعة ثم نطلب منه تذكر ترتيبها.

ثانيا: صعوبات الأدراك البصري:

يلعب الادراك البصري دورا بالغ الاهمية في التعليم المدرسي و بصفة خاصة في القراءة و يجد الاطفال ذوي صعوبات التعلم صعوبات ملموسة في المهام التي تتطلب تمييزا بصريا للحروف و الكلمات و كذا الاعداد و الاشكال و الصور.

 

و تعرف صعوبات الادراك البصري على انها صعوبات في تاويل و تسير المثيرات البصرية و اعطائها معاني و دلالات. و تشير البحوث التي اجريت على صعوبات الادراك لدى ذوي صعوبات التعلم لى ان هؤلاء الاطفال يعانون من واحدة او اكثر من الصعوبات التالية:

  1. 1.    صعوبات التمييز البصري:

و تشير الى ضعف القدرة على التمييز بين الاشكال و ادراك اوجه التشابه و الاختلاف بينها من حيث اللون و الشكل و الحجم و االنمط و الوضع و الوضوح و العمق و الكثافة....

و ترتبط هذه القدرة بسرعة الادراك و القدرة على ادراك التفاصيل الدقيقة مثال: نطلب من التلميذ ان يستخرج حرف اللام من بين مجموعة من الحروف المقدمة له او نقدم له مجموعة من الصور تحتوي على ازهار ذات اربع بتلات الا زهرة واحدة تحتوي على ثلات بتلات و نطلب منه ايجاد الزهرة ذات تلاث بتلات..

  1. 2.    صعوبات تمييز الشكل و الارضية:

هي الفصل او التمييز بين الشكل و الارضية خاصة في عملية القراءة حيث ان الشكل هو الكتابة و الارضية هي الكتاب او الكراس.

  1. 3.    صعوبات الاغلاق:

هي القدرة على التعرف على الصيغة الكلية للشكل من خلال صيغته الجزئية او التعرف على الكل حيث يفقد الجزء مثال: نقدم للطفل مجموعة من الصور تحتوي على قلم، فراشة، سيارة، حصان و نطلب منه تكملة الجزء الناقص برسمه

او نقدم له مجموعة من الكلمات التي تناولها سابقا و نطلب منه تكملة الناقصة.

  1. 4.    صعوبات ادراك العلاقات المكانية:

وهي صعوبة متعلقة بادرا وضع الاشياء او المدركات في الفراغ او الادرا المكاني لهذه الاشياء مع الاشياء الاخرى المحيطة

مثال: نقدم له ثلاث بطاقات تحتوي على حصان، اسد  خروف نطلب منه اين يقع الحصان.

او نقدم له بطاقتين تحتوي الاولى على بحر و الثانية على مزرعة و نقدم له مجموعة من الحيوانات مثل سمكة، ضفدع، حصان، خروف و نطلب من الطفل ربط الحيوانات بالمحيط الذي تعيش فيه.

  1. 5.    صعوبات التعرف على الاشياء ة الحروف:

و تتمثل في عدم القدرة على التعرف على الاشكال او الحروف عند رؤيتها او تخيلها مثل الصعوبة على الترف على الارقام و الحروف و الاشكال.

 

  1. 6.    صعوبات التمييز بين الاشكال و الرموز و معكوسها:

مثال: الخلط بين رقم 6 و 9 باعتبارها شكل واحد الى جانب الخلط لبن (ح - خ - ج) او (ب - ت – ث) او (ر- ز) او الكلمات مثل جبل و حبل او عمل و علم.

  1. 7.    صعوبات في ادراك الكل من خلال الجزء:

مثال في مهارة القراءة يجب على التلميذ ان يكون قادرا على التمييز بين الكلمات المختلفة حيث اننا من خلال ادراك الحروف للكلمة نستطيع قراءتها دون توقف و يمكن ان تندرج هذه الصعوبة من خلال النمذجة الادراكية.

التدخل العلاجي لصعوبات الإدراك البصري :

حيث نستخدم عدة طرق للعلاج منها:

  1. 1.    انشطة تدعيم التمييز البصري:

أ‌.        نقل او نسخ التصميمات: اعادة رسم او نسخ صورة مختلفة مثل المربع و المثلث ا حروف مختلفة.

ب‌.   تصميمات المكعبات: تدرب الاطفال على تشكيل لمكعبات المختلفة الالوان و انتاج اشكال مختلفة.

ت‌.   البحث عن الاشكال في الصور: حيث تقدم للطفل صورة تحتوي على اشكال مختلفة و نقدم له مفتاح حيث نطلب منه تلويين المربع بالاخضر و المثلث بالاحمر.

ث‌.   استخدام نمادج الاشكال: استخدام لعبة puzzele  و خاصة التي لها علاقة يشكل اعداد كلمات الى جانب تلك التي تحتوي على الصور.

ج‌.     انشطة التصنيف: تصنيف الاشياء وفقا للون و الشكل و الحجم و الوزن.

ح‌.     الادراك البصري للكلمات: في هذا النشاط يطلب من الطفل قراءة الكلمة و اعطاء معناها اي تقديم التفسيرات و التاويلات للمعاني لترسيخ هذه الاخيرة.

خ‌.     الادراك و التمييز البصري للحروف: و هي مهارة هامة للاستعداد للقراءة حيث مثلا يدرب الطفل على شكل الحروف في اول  اخر و وسط الكلمة.

  1. 2.    انشطة تدعيم الذاكرة البصرية:

أ‌.        تحديد الاشياء المفقودة: مثال نقدم للطفل وجه يحتوي على انف و عينين و فم و اذن واحدة و نطلب منه تكمله النقص الموجود او اعطاء للتلميذ كلمات ثلاثية بسيطة و نطلب منه ايجاد الحرف الناقص.

ب‌.   ايجاد التصميم الصحيح: عرص تصميمات هندسية مع اعطاء التصميم المراد ايجاده من صنف مجموعة من التصميمات.

ت‌.   استرجاع الاشياء المرئية: في هذا نقدم للطفل مجموعة من الصور و نطلب منه استرجاعها دون التقيد بترتيبها.

ث‌.   اشتقاق القصص من الصور: عرض صور و الطفل يستنتج قصة.

 

  1. 3.    انشطة تدعيم و تكامل النظم الادراكية:

أ‌.        بصري الى سمعي: مثال لعبة عند سمع حرف السين ارسم دائرة عند سمع حرف الكاف ارسم مستطيل.

ب‌.   سمعي الى حركي بصري: مثال نقسم صيغة موسيقية في مقاطع معينة عند سماعها نجسدها في صيغ مرئية الى جانب القيام بحركات معينة.

ت‌.   سمعي لفظي حركي: مثل مفاهيم الاتجاه نقدم مقطع موسيقي يحتوي على الاتجاهات و اتباع الاتجاه المشار اليه في المقطع.

ث‌.   بصري حركي: نقدم مجسمات للاطفال نطلب منه لمسها ثم اعادتها بنسخها تبعا لما احسه حركيا في اللمس.

ثالثا: صعوبات الادراك الحركي:

  1. 1.    صعوبات انشطة التوافق الادراكي البصري الحركي:

يعانون من صعوبات في مهاراتهم الحركية لما يشاهدوكه و يفشلون في تطوير عمليات التوافق و التازر الحركي عندهم و غير قادرين على القيام بانشطة التازر ما بين حركة العين مع اليد في التعامل مع الاشياء مثل قيادة الدراجة.

  1. 2.    صعوبات انشطة التوافق الادراكي السمعي الحركي:

تنشا هذه الصعوبات نتيجة لصعوبة متابعة تدفق المثيرات السمعية ذات الايقاع العادي و تفسير معانيها، و الاستجابة الحركية لها على نحو ملائم.

  1. 3.    صعوبات انشطة التوافق الادراكي السمعي البصري الحركي:

صعوبات في التناسق بين المثيرات الحسية (سمع، بصر، لمس و الحركة).

  1. 4.    صعوبات ممارسة انشطة التوافق بين مختلف النظم الادراكية:

العجز يؤدي الى قصور العجز السمعي الى قصور وظيفي في الادراك السمعي و يقود بدوره الى الصعوبات في تعلم اللغة و في الفهم القرائي.

 

التدخل العلاجي لاظطرابات او صعوبات الادراك:

  1. المنظور الوقائي:

 هناك عدد كن التطبيقات التربوية الهامة الواجب اعمالها داخل الفصل لتدريب ذوي صعوبات الادراك:

أ‌.        ربط المادة العلمية بالواقع:

  • التركيز على عاملي المعنى و الفهم.
  • الربط بين الجزء و الكل
  • ربط الاحداث التارخية بسياقها و القوانين العلمية بوظائفها.

ب‌.  استثارة دافع الفضول و حب الاستطلاع لدى المتعلم: ازالة الغموض.

ت‌.   تنظيم موقف التعليم بحيث يمكن التلميذ من اكتشاف و ادراك العلاقات: العلاقة بين العلم و التلميذ تقوم على الاخذ و العطاء.

ث‌.  عرض المادة العلمية في تشكيل بنية معرفية جيدة التكامل و التنظيم: الكل اكبر من الاجزاء التي تكونه.

ج‌.    الانتقال من المألوف الى غير المالوف و مراعاة خصائص البناء المعرفي للمتعلم: يجب تبني الخبرات او الموضوعات الجديدة غير المالوفة للمتعلم على خبرات او موضوعات مالوفة له.

  1. 2.    المنظور العلاجي:

-          انشطة تدعيم النمو الادراكي الحركي: تعتمد انشطة الادراكي الحركي على القدرة على تحريك اجزاء مختلفة من الجسم، و الهدف من هذه الانشطة تحقيق النمو الادراكي الحركي السوي بحيث يكون نمو اعضاء الجسم متسقا ناعما و فعالا و عبى درجة ملائمة من الكفاءة الذاتية، الى جانب زيادة قدرة الطفل على الحس بالتوجيهات المكانية و تتمايز انشطة تدعيم النمو الادراكي الحركي في عدة مجموعات من النشطة هي:

  1. 1.     انشطة المشي:

‌أ.        امام - خلف- جانب : يتم تدريب الطفل على المشي على خطوط مستقيمة و منحنية و متعامدة يتم تحديدها على الارض و يسعى التلميذ من خلالها الوصول الى اهداف يحددها له المدرس. و قد تكون هذه الخطوط عريضة او دقيقة و كلما كانت ادق كانت المهمة اصعب. و المشي ببطأ بخطوات صغيرة اصعب من المشي بخطوات كبيرة. كما يتم تدريب التلاميذ على المشي الى الخلف و فب الاتجاهات المنحنية و جانبية من اليمين الى اليسار و العكس.

‌ب.   متنوعات: يطلب من التلميذ ان يمشي رافعا ذراعيه في اوضاع مختلفة: حاملا اشياء او مع ثني الجذع اثناء المشي الى الامام او اليمين او اليسار.

‌ج.    مشي الحيوانات: يطلب من التلميذ تقليذ مشي بعض الحيوانات كالفيل اي المشي مثني الجذع و الذراعين معلقين و متدليان الى الاسفل مع اتخاذ خطوات كبيرة و التارجح اثناء المشي.

‌د.       المشي التبادلي السريع: يتم تدريب الطفل على المشي التبادلي السريع المتتابع من اليمين الى اليسار ثم العكس و هذا في ايقاع سريع الى الامام ثم الخلف.

‌ه.       الوثب الطولي: يطلب من الطفل تقييد يديه خلف راسه ثم يسير قفزا او وثبا للوصول الى هدف محدد مرة الى الامام و الى الخلف مرة.

‌و.     المشي على الخطةط الملونة: يتم رسم خطوط ملونة على الارض بحيث تكون منحنية و منكسرة و مستقيمة و متعامدة و غير منتظمة و يطلب منه المشي رافعا ذراعيه و حاملا اشياء  وواظعا يديه خلف راسه  و المشي باستخدام القدم اليمنى.

‌ز.     مشي السلم: يوضع سلم بشكل مسطح على الارض و يطلب من التلميذ المشي بين السلالم الى الامام و الى الخلف ثم المشي عليهل نفسها.

  1. 2.     انشطة الركل او الرمي و المسك:

‌أ.         الرمي: يطلب من التلاميذ رمي كرات ذات احجام مختلفة و مسافات مختلفة باستخدام اليد احيانا و باستخدام القدم احيانا اخرى اليمنى ثم اليسرى بصورة فردية او جماعية.

‌ب.   المسك: مهارة المسك اكثر صعوبة من مهارتي الرمي او الركل و يمكن للتلاميذ التدريب على مسك الكرات ذات الاحجام المختلفة.

‌ج.    العاب الكرة: العاب الكرة تدعم النمو الادراكي الحركي مثل: كرة القدم، كرة السلة، كرة الطائرة، كرة المظرب، كرة اليد....

‌د.      العاب الانابيب المطاطية: استخدام انابيب مطاطية ذات احجام ملائمة و يتم تذريب التلاميذ على المشي عليها لمسافات محددة.

‌ه.       العاب الالواح الخشبية المثبة على محور مستدير: يتم طدريب الطفل للوقوف على الواحخشبية مثبة على محور مستدير مع احداث التوازن مع زميل له و اعتمادا على نفسه مع فرد القامة و ثني الجذع.

‌و.     حمل الماء في اوعية مسطحة: مع الحرص على تحقيق التوازن و عدم اسكاب الماء.

 3.    الانشطة الادراكية الحركية الدقيقة:

تتيز الانشطة الادراكية الحركية الدقيقة في مجموعتين:

‌أ.        انشطة تآزر حركة العين و اليد: يطلب منه تتبع اثر الخطوط التصميمات الحروف او الاعداد على ورقة مع استخدام الاسهم لتحديد الاتجاهات و الالوان كمؤشر و الارقام لمساعدة التلميط على تتبع الاشكال و التصاميم.

‌ب.  التحكم المائي: يطلب منه حمل كمية من الماء داخل اوعية قياسية و ذات مستويات محددة مع استخدام مياه ملونة لتصبح الالعاب ممتعة و مسلية.

‌ج.     القطع باستخدام اداة حادة: يمكن للمعلم اختيار بعض انشطة القطع الدقيقة التي تناسب مستوى النمو الادراكي الحركي للطفل و تدريبه عليها.

‌د.      استخدام انشطة الورقة و القلم: انشطة الرسم الملونة نقطة نقطة و تلوين اجزاء الرسم المتباينة الالوان و المجاورة لبعضها البعض، و تقاس دقة التلميذ من خلال دقة الحدود الفاصلة بين الالوان.

‌ه.        نسخ التصميمات: يطلب من التلميذ بعض التصميمات الثنائية او ثلاثية البعد على ورقة مع تلوين اجزائها من الاوجه الظاهرة.

أرسلها إلى صديق