• email contact@educapsy.com
  • Telephone +(213) 0555555555

الخدمات التربوية

استراتيجيات التدريس العلاجي لذوي صعوبات التعلم الرياضيات

 استراتيجيات التدريس العلاجي لذوي صعوبات التعلم الرياضيات

تنطوي تدريس الرياضيات على عدة مبادئ واستراتيجيات للتدريس الفعال  ، وهذه المبادئ تتناول الأبعاد المختلفة التي ينطلق منها تدريس الرياضيات بدءا  من الاستعداد للتعلم الرياضيات وانتهاء لحل المشكلات  وتتمثل هذه المبادئ 

1- الوعي بنواحي القوة والضعف لدى طلاب ذوي صعوبات تعلم الرياضيات :

هنا يلاحظ المعلم ادءات الطالب أو المتعلم ويحدد

-هل يعاني الطالب من صعوبات المتعلقة  بالقدرات المعرفية كالانتباه والإدراك والذاكرة  والتفكير وغيرها وما مدى  تأثير هذه الصعوبات على تعلم الطالب للرياضيات 

- هل يفهم الطالب معاني الأرقام والرموز المنطوقة ومدلولاتها

- هل يتمكن الطالب  من قراءة الأعداد أو الرموز الرياضية أو كتابتها بشكل صحيح

- هل يتمكن الطالب من إجراء العمليات الحسابية وتتبع الخطوات اللازمة لحل المشكلات 

-  هل يمتلك الطالب  طلاب رصيد معرفي قبلي في الرياضيات

2- تفعيل دور المهارات السابقة

تعتبر المكتسبات السابقة رصيد معرفي مهم وقاعدة يتم من خلالها بناء معرفة جديدة  وذلك - يتم عن طريق ممارسة  الأنشطة و المهارات الرياضية السابقة

-تنويع طرق وأساليب التدريس لتتلاءم  مع قدرات الطلاب

-الانتقال التدريجي  من المحسوس إلى المجرد  بحيث يقوم  المعلم بمعالجة المحتوى والمهارات خلال العملية التعليمة  لأشياء و وسائل حقيقية  ملموسة  كالوحدات   والمكعبات والمجموعات  كما يمكنه الاستخدام  الصور والأشكال و الرسوم   ، ثم يقوم بتمثيلها بالمفاهيم والرموز الرياضية  وكل هذه الوسائل تكون  قريبة من واقع المتعلم    وتقدم بشكل مبسط يضمن له الاستيعاب  والفهم الصحيح للعملية التعليمة

توازن برامج الرياضيات المقدمة  : إن برنامج الجيد لتدريس الرياضيات يجب ان يكون قائم على توازن وتكامل ثلاث عناصر هي

1- المفاهيم : تمثل معرفة الطالب  الجيدة بالمفاهيم  ، فهم الرياضيات والتعامل معها  كما تشكل هذه المفاهيم هذه الأساس لتعلم القواعد  والنظريات الرياضية  فمعرفة الطالب بالمفاهيم تسهل عليه عملية الفهم  فمثلا معرفته بالمفاهيم اقصر وأطول  تمكنه من إدراك المسافة  ومفاهيم أثقل  واخف  يسهل عليه فهم الوزن وهكذا  يعبر  عن الحجم بأصغر واكبر  فالرياضيات هي لغة التمثيل  الرمزي للأفكار  وهنا يجب تدريب الطالب على

- معالجة الأشياء المحسوسة ووصف الأعداد  والرموز التي تمثلها

- تدعيم وصقل  استخدام المفاهيم الرياضية في مجالات الحياة اليومية والمناهج المقررات العلوم الأخرى كالدارسات والعلوم الاجتماعية والإحصاء

2- المهارات :هي الآليات و الأساليب التي يستخدمها الفرد في توظيف   القواعد والأسس في حل المشكلات بالاعتماد على الممارسات  المباشرة ويشمل برنامج الرياضيات على ثلاث عناصر هي

2-1 - المهارات العددية :لكي يتقن الطالب ويسيطر على المهارات العددية يتم تدريبه على

أ-  مفاهيم  الأعداد واستخدامها والحس بها والقيم التي يعكسها محتواها وفقا لوضع لرقم في العدد بين الاحات والعشرات والمئات  النظام العشري

ب- ربط الأعداد والأرقام بخبرات  الحيات اليومية الواقعية مثل الله واحد ، الأب والأم اثنان ، صلاة المغرب ثلاث ، الظهر والعصر والعشاء أربعة الصلوات الخمس  ....أمثلة من الواقع  

2-2- مهارات التقدير : يقصد بالتقدير الآليات العقلية المعرفية التي من خلالها يمكن إنتاج إجابات أو حلول قريبة  تماما من القرار الذي يجب اتخاذه  من الحل المستهدف فهذه العملية هي توظيف المعطيات المثالية في الموقف المشكل وتحليل عناصرها مع إعطاء أوزان نسبية  لتأثير كل منها أو استخلاص القرار والحل المناسب كما ان المهارات التقدير مفيدة في الحكم على مدى صحة الايجابيات أو الحلول التي تم التوصل إليها ومقارنتها بالحلول التي تم حسابها أو حلها باستخدام الآلة الحاسبة الآلية أو اليدوية

2-3- مهارات حل المشكلات : تشكل مهارات حل المشكلات الغاية من أي برنامج تعلمي في الرياضيات ويقوم برنامج حل المشكلات على دعم وتنمية القدرة الاستدلالية ومهارات تطبيق الأسس والقواعد والقوانين التي تقوم عليها الرياضيات في مختلف المواقف الحياة اليومية وهذا يتم ب :

- تدريب وتعليم الطلاب ذو صعوبات التعلم الرياضيات من خلال صياغة المشكلات في أطر محسوسة ( أشياء ،رسوم،خرائط ، رموز ...)

- تدريب الطلاب استراتجيات الاكتشاف الذاتي للحلول الملائمة لحل المشكلات ويتم اكتساب ذلك من خلال التدريس المباشر بمعرفة المدرس او عن طريق التفاعل مع الأقران

- تدريب الطلاب وتعليمهم أسس المنطق واستخداماته في حل المشكلات المتعددة الخطوات وكيف تقود كل خطوة إلى التي تليها وعلاقة كل منها بالحل النهائي المستهدف "تتبع الخطوات "الإجرائية  

- معرفة المدرس لأنماط وأساليب التفكير لدى الطلاب ( كميون وكيفيون ) تمكنه من تصميم استراتجيات المعرفية العلاجية الملائمة لكل طالب والتي تعمل على دعم وتنمية قدرات الاستدلال لديهم الى جانب تدريبهم على حل المشكلات

 ترسيخ  المفاهيم والمهارات الرياضية في أذهان الطلاب  

يمكن ان يؤدي التدريس السيئ إلى تفاقم صعوبات تعلم الرياضيات ومشكلاتها لدى الطلاب ذو صعوبات التعلم الرياضيات ولذا على المعلم لبناء أسس راسخة من المفاهيم والمهارات الرياضية في أذهان الطلاب وفي هذا الإطار اقتراح Bereiler سنة 1962 عدة من التوجيهات التي يمكن الإرشاد بها و في عملية تدريس وهي

- يجب أن يكون التأكيد خلال عمليات التدريس على إجابة الأسئلة أكثر من مجرد شغل الطلاب بالزمن

- يجب تعميم نواتج التعلم من خلال أنماط مختلفة من التطبيقات الرياضية والممارسات والخبرات التي يتعين تناول المشكلات بالحل في ضلها

- يجب ان يكون تناول الرياضيات من خلال منظومة مترابطة ومتراكمة ومتسلسلة لا مجرد عرض مجموعة من موضوعات تفتقر الى الترابط والتكامل  والتنظيم والاتساق بين الكم والكيف 

- يجب أن يقوم التدريس على ما يعرفه الطالب بالفعل أن يتم الانتقال به تدريجيا من المألوف إلى  غير المألوف  مع ربط الواقعي بما يحدث  عملا وواقع حول الطالب أي ربط المادة العلمية للواقع

استراتيجيات التعامل مع ذوي صعوبات تعلم الرياضيات

يجب تصميم برنامج الاستراتيجيات المعرفية في التدريس العلاجي لدوي صعوبات تعلم الرياضيات بحيث يهدف إلى تطوير نقاط الضعف لديهم وتنمية مهاراتهم على حل المشكلات الخاصة التي تستثير  النشاط العالي

: وفقا للمحددات التالية 

1- أن نكافئ ونعزز الأداء الجيد لهؤلاء الطلاب

2-أن نقدم لهم الفرص و الوسائل المتعددة و الملائمة لاكتساب المعرفة وتحقيق الفهم الاتصالي

3- أن تدرس استراتيجيات تعويضية لمعالجة نقاط الضعف أو مجالات الصعوبات الدائمة لديهم

4-أن نقدم لهم أساليب علاج تجعل الفرد أكثر كفاءة وفاعلية في مجال الصعوبة فليس بالضرورة أن يكون متميز فيها

5- يجب أن يقوم التدريس لهؤلاء التلاميذ على تنشيط ودعم و استثارة العصف الذهني والإدراك البصري المكاني و التمثيل البياني لمساعدتهم على تنظيم المعلومات

6- يجب أن يقوم التدريس لهؤلاء التلاميذ على جدولة وتحليل المهام ووضع  الأهداف و العمل على تحقيقها

7- يجب على الآباء و المدرسين مراعاة المستوى المعرفي للطفل الذي يمكنه من استيعاب و اكتساب المفاهيم الرياضية واستخدامها وتوظيفها في خل المشكلات والمسائل الرياضية

8- يجب الاهتمام بالمتطلبات السابقة لتعلم مهارات الرياضيات وهذه المهارات تتمايز في سبع مهارات تشكل متطلبات سابقة تـأ تر تأثيرا بالغا على تعلم الرياضيات من تم صعوبات تعلمها والأداء فيها وهي وان كانت من غير ذات طبيعة رياضية ألا أنها تقف خلف القدرة على التمكن في الرياضيات فهي ضرورية لتعلم وفهم المفاهيم الأساسية و السيطرة عليها

 

أرسلها إلى صديق