• email contact@educapsy.com
  • Telephone +(213) 0555555555

الخدمات التربوية

إستراتيجية التدريسية العلاجية لذوي عسر القراءة

إستراتيجية التدريسية العلاجية لذوي عسر القراءة

العوامل التي تؤثر على عملية تعلّم القراءة

العامل العقلي: فالأطفال يولدون بقدراتٍ عقليةٍ متفاوتةٍ، منهم من يتعلم القراءة بسرعة ومنهم من يواجه صعوبة في ذلك.

 العامل الاجتماعي: وجود الظروف الاجتماعية الجيّدة من الأمور التي تؤثر في قدرة الطفل على سرعة تعلم القراءة، فعندما ينمو الطفل في بيئة مثقفة ومتعلمة ومستقرة يكون واثقاً من نفسه أكثر من غيره.

 العامل الانفعالي: يعاني بعض الأطفال من الاضطراب العاطفي واختلاط المشاعر، فبالتالي طريقة تعامل المدرس هي من تحدد مدى تقبّل الطالب للتعلم والقراءة.

أسباب صعوبة القراءة

أسباب الإصابة بصعوبات القراءة كثيرة، ومنها:

وجود مشاكل في الرؤية والإبصار، فكثير من الأطفال ممن يعانون من صعوبة القراءة يكون لديهم قصر نظر، أو مشاكل في تمييز الألوان كأن يكون اللون الأبيض على اللوح الأخضر أو الأسود غير واضح، وهذا النوع الأخير يكون مستوى فحص النظر للطفل سليماً مما يؤدي إلى عدم انتباه الأهل لهذه المشكلة.

وجود مشاكل في عملية السمع لدى الطفل، وبالتالي يصبح غير قادر على سماع صوته أثناء القراءة وبالتالي الوقوع في مشكلة عدم التمييز.

 وجود عوامل وراثية حول عدم قدرة التنسيق بين نصف الدماغ الأيمن مع الأيسر، كما أنّ هناك اختلافات بين مصابي صعوبة التعلم وغير المصابين حول المنطقة السمعية في الدماغ، والنشاط الكهربائي في الجزء الأيسر.

 وجود مشاكل في منطقة التذّكر المرئية حيث يصعب على الطفل استرجاع صوت هذه الكلمة مع معناها لدى دماغه مما يصعب عليه عملية نطقها.

ضعف الطفل في عملية تهجئة الحروف الّتي تعتبر الخطوة الأولى في محاولة ربط الحروف مما يصعّب عملية القراءة.

ماذا نعني بطرائق أو أساليب التدريس ( بشكل عام ) ؟؟..
إن طريقة التدريس : هي الكيفية التي يتم بها تعليم المحتوى للطلبةK ومثال على ذلك من الممكن أن نستخدم الأسلوب التالي ، استراتيجيات التعليم العلاجي، وهو :
1. التدريس المباشر: ويقوم على الخطوات التالية :
o وضع أهداف محددة واضحة ليعمل الطلاب على تحقيقها . 
o صياغة وترتيب الأنشطة التربوية في خطوات متسلسلة . 
o إتاحة الفرص لاكتساب المهارات الجديدة . 
o تقويم وتقديم التغذية المرتدة الفورية لتصحيح المسار التعليمي للتلميذ أولاً بأول. 
2. التعلم الإيجابي أو الفعال : ويستند إلى الإجراءات التالية :
o تشجيع التعلم التفاعلي بين التلميذ والبيئة ومادة التعلم . 
o الاستناد إلى الخبرات السابقة للتلميذ عند تقديم المادة التعليمية الجديدة . 
o إعداد الطالب ذهنياً وفكرياً ودافعياً في عملية التعلم. 
o تشجيع التلميذ على الاندماج في عملية التعلم. 
3 . أسلوب النظم : وهو نشاط تعليمي يشكل نطاقا له مكوناته وعناصره وعلاقاته وعملياته التي تسعى إلى تحقيق الأهداف المحددة وهو يتألف من أربعة أجزاء : 
o المداخلات Inputs 
o العمليات Processes 
o المخرجات Outputs 
o التغذية المرتدة Feed Back 
 
         وبكل هذه النقاط السالفة الذكر نجد أن مدارسنا بحق وبكل ما أوتيت من جهد وعزم ترقى كل يوم عن الآخر بتكاتف الجهود وتضافرها مسئولين ومعلمين وأولياء أمور جميعهم نحو تحقيق هذه الأهداف السامية التي يمكن من خلالها تأهيل أجيال المستقبل لنمنحهم وسام خدمة هذا الوطن الذي يقدم الكثير من أجل الوصول بالطالب إلى أرقى مستويات العلم والمعرفة 
 أساليب تدريس القراءة 

مثلة لبعض الاستراتيجيات الهامة للتكيّف مع صعوبات القراءة من خلال بعض مهام معلّمي غرفة المصادر
1- طريقة تعدد الوسائط أو الحواس VAKT
تعتمد هذه الطريقة على التعليم المتعدد الحواس أو الوسائط أي الاعتماد على الحواس الأربع السمع ، اللمس ، البصر ، و الحاسة الحس حركية في تعليم القراءة . إن استخدام الوسائط أو الحواس المتعددة يحسّن ويعزز تعلم الطفل للمادة المراد تعلمها ، ويعالج القصور المترتب على الاعتماد على بعض الحواس دون الآخر . 
2- طريقة فرنالد Fernald Method
تقوم طريقة فرنالد على استخدام المدخل المتعدد الحواس في عملية القراءة 0 وتختلف هذه الطريقة عن طريقة VAKT في نقطتين :
o تعتمد هذه الطريقة على أعمال الخبرة اللغوية للطفل في اختياره للكلمات والنصوص . 
o اختيار الطفل للكلمات مما يجعله أكثر إيجابية و نشاطا و إقبالا على موقف القراءة . 
3. طريقة اورتون- جلنجهام Orton-Gillingham
تركز هذه الطريقة على تعدد الحواس و التنظيم أو التصنيف و التراكيب اللغوية المتعلقة بالقراءة والتشفير أو الترميز و تعليم التهجي ، وتقوم على : 
o ربط الرمز البصري المكتوب للحرف مع اسم الحرف .
o ربط الرمز البصري للحرف مع نطق أو صوت الحرف . 
o ربط أعضاء الكلام لدى الطفل مع مسميات الحروف و أصواتها عند سماعه لنفسه أو غيره .
 
برنامج القراءة العلاجية
يستخدم البرنامج مع تلاميذ الصف الأول الذين يحتلون أدنى مستوى بالنسبة لأقرانهم في نفس الفصل و يقدم لهم تعليم فردي مباشر . ومن أهم ما يميز البرنامج هو التعجيل بالتدخل المبكر خلال الصف الأول .
خطوات برنامج القراءة العلاجية
 1 قراءة المألوف Familiar Reading 
يحتاج التلاميذ إلى مواد قرائية مألوفة لتنمية الطلاقة التعبيرية لديهم . 
2  تسجيلات فورية موقفيه Running Records 
يتم ملاحظة التلاميذ خلال قراءاتهم ، وتسجيل هذه الملاحظات في ضوء واحد أو أكثر من الأهداف التدريسية التي تحدد أو تختار بناءا على هذه الملاحظات . 
3  الكتابة Writing 
 تقدم فرصا متعددة للكتبة و يطلب من التلاميذ سماع أصوات الكلمات و تعميم الكلمات الجديدة ، وتنمية العلاقة من خلال الكلمات المعروفة وممارسة الوعي الفونولوجي للأصوات . 
 4 تقديم كتب جديدة للقراءة الأولى Introduce New Books For . First Reading 
 يختار الطلاب كتب جديدة بهدف استثارة تحديات جديدة لهم ، ويقرأ كل من المدرس و التلميذ بصوت مسموع من الكتاب الجديد. 
برنامج علاج ضعف الفهم القرائي

يستهدف البرنامج تحسين الفهم القرائي لتلاميذ الصف الرابع وما فوق ، من خلال الخطوات التالية : 
_ استخدام القاموس للبحث عن معاني المفردات أو الكلمات التي يصعب عليهم فهمها و فهم مفرداتها . 
_ إكساب الأطفال العديد من المفاهيم و الخصائص المتعلقة بكل مفهوم و استخداماته و إعداد أو عمل صياغات لفظية أو لغوية لاستخدام هذه المفاهيم و معانيها . 
_ استثارة التلاميذ لطرح بعض الأفكار ثم يطلب منهم القراءة حولها ثم كتابة ملخصات لقراءاتهم حول هذه الأفكار .

مفهوم إستراتيجية التعلم:

طرق مخططة، ذات سمات واضحة، يستخدمها التلميذ لتكون عونا له على االكتساب الفاعل للمعلومات والمهارات.

الفر ق بني الطريقة والأسلوب الإستراتيجية في التدريس

 يقصد بطريقة التدريس الطريقة التي يستخدمها المعلم في توصيل محتوى المنهج للطالب أثناء قيامه بالعملية التعليمية، مثل: المناقشة والحوار والقصة ....الخ

. بينما أسلوب التدريس هو مجموعة الأنماط التدريسية الخاصة بالمعلم والمفضلة لديه، أي أن أسلوب التدريس يرتبط ارتباطًا وثيقًا بالخصائص الشخصية للمعلم .

أما إستراتيجية التدريس فهي مجموعة تحركات المعلم داخل الصف التي تحدث بشكل منتظم ومتسلسل تهدف إلى تحقيق الأهداف التدريسية المعدة مسبقاً، ويمكن استخدام أكثر من إستراتيجية في التدريس:

 ستراتيجيات تدريس صعوبات التعلم

1- يقوم المعلم بكتابة الحرف بشكل كبير وواضح على السبورة.

2- ينطق التلميذ الحرف.

3- ينظر التلميذ إلى لحرف بتمعن.

4- يتصور شكل الحرف أثناء إغلاق العينين.

5- يُغطى الحرف ثم يكتبه ويتأكد من صحته.

6- إذا كان الإملاء خاطئًا

 مقترحات علاجية للضعف القرائي والكتابي

 هناك العديد من الخطوات والنصائح التي يمكن اتباعها لتخطي هذه المشكلة، وبالتالي زيادة القدرة على القراءة والكتابة ومن أبرزها ما يلي:

_ القيام بتقديم تقويم شخصي لكل تلميذ؛ حتى يتعرفوا على الضعف الموجود عند كل منهم وبالتالي علاجه.

_ تحديد أسباب الضعف عند كل طالب، حتى يتم تحديد المهارات المطلوب استخدامها لعلاج هذه الضعف.

_ تدوين الأخطاء على شكل قوائم، ومن ثم توجيه الطلاب لقرائتها وكتابتها. إخبار كل طالب بضرورة وجود دفتر ملاحظات لتدوين الأخطاء التي وجودت خلال قرائتهم وكتابتهم.

_اتباع أسلوب الربط بين تحليل الصوت للكلمة الخارجة وبالتالي التحليل الكتابي لها.

إعداد تدريبات ونشاطات مكثفة سواء أكانت منزلية أو صفية، بحيث تحتوي على كلمات وحروف.

_البدء في عمل كلمات صباحية خلال الطابور، من باب تشجيع الطلاب على القراءة أمام الجميع وعدم التردد أو الخوف.

_ كون مجموعات صفية يتم خلالها القيام بنشاطات تدعم الضعف المتشابهة والموجود عند كل مجموعة.

_شجع الطالب على ضرورة تصويب أخطائه، وعدم الخجل منها حتى لو تكررت.

_وأخيراً يجب أن تقوم بإجراء تقويم أسبوعي للطلاب لدراسة مدى التحسن في قدراتهم أو حتى التراجع فيها، والإكمال بناءً عليها.
مراجع
استراتيجيات وطرق تدريس الطالب ذوي صعوبات التعلم الأستاذ: إبراهيم عبد العزيز الهداب والأستاذ: عبد العزيز عبد الرحمن الموسى

صعوبات التعلم طرق التدريس والاستراتيجيات المعرفية الدكتور: إبراهيم سعد أبو نيان

أرسلها إلى صديق